موقع عراقي متخص بالخريجين والعاطلين عن العمل وأيضا الطلبة ننقل كل مايخص التعيينات الحكومية والاخبار والوظائف الشاغرة في شركات الاهلية وغيرها واخبار وزارت الدولة.

هل يجوز إعطاء الفقراء الطعام بدلاً من المال

هل يجوز إعطاء الفقراء الطعام بدلاً من المال
0

من المعروف في الإسلام هو إعطاء الفقراء المال أو الثياب كصدقة أو زكاة وذلك لمساعدتهم في سد حاجتهم أو تسهيل أمرهم العسير ، ولكن هل يجوز إعطاء الفقراء الطعام بدلاً من المال وما هي الحلات التي يجوز فيها ذلك ، سنعرف كل هذا خلال المقال ولكن قبل كل شي دعونا نتطرق اولاً على معرفة الطرق الشرعية لمساعدة الفقراء وبعدها نتفرع بالتفاصيل الملمه بالموضوع .

طرق مساعدة الفقراء, هنالك أكثر من طريقة لمساعدة الفقراء في الإسلام والمتعارف عليها بشكل عام هما الصدقة والزكاة ، ولكن ما الفرق بينهما:-

 

  • مساعدة الفقراء من خلال الصدقة:- هي تقديم كل ما يلزم للفقراء والمحتاجين في نية المساعدة على قدر المستطاع ولا يهم هوية أو ديانة المحتاج إن كان مسلماً أم لا بل المهم هو تقديم العون ، حيث إن للصدقة أجر ومكانه عظيمه في الإسلام إذ قال تعالى: {إِن تُبْدُوا الصَّدَقَاتِ فَنِعِمَّا هِيَ وَإِن تُخْفُوهَا وَتُؤْتُوهَا الْفُقَرَاءَ فَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ وَيُكَفِّرُ عَنكُم مِّن سَيِّئَاتِكُمْ وَاللَّـهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ}
    كما قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: (إِذَا مَاتَ الإنْسَانُ انْقَطَعَ عنْه عَمَلُهُ إِلَّا مِن ثَلَاثَةٍ: إِلَّا مِن صَدَقَةٍ جَارِيَةٍ، أَوْ عِلْمٍ يُنْتَفَعُ بِهِ، أَوْ وَلَدٍ صَالِحٍ يَدْعُو له), كما إن للصدقة عدة أنواع وهي كالآتي :
    1. إطعام الطعام
    2. ‏بناء مسجد
    3. ‏زراعة الأشجار
    4. ‏كفالة الأيتام
    5. ‏حفر الآبار
    6. ‏سقاية الماء
    7. ‏بناء المدارس
    8. ‏بناء دور تحفيظ القرآن
    9. ‏بناء المستشفيات
    10. ‏توزيع المصاحف

وتسمى هذه الأنواع بالصدقة النافله أي بمعنى الصدقة الجارية .

 

  • مساعدة الفقراء من خلال الزكاة:- هي ثالث ركن من أركان الإسلام ، أوصى بها الله تعالى بقوله {أَأَشْفَقْتُمْ أَنْ تُقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيْ نَجْوَاكُمْ صَدَقَاتٍ ۚ فَإِذْ لَمْ تَفْعَلُوا وَتَابَ اللَّهُ عَلَيْكُمْ فَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ ۚ وَاللَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ}”
    وأكد على ذلك الرسول الكريم فقال {بُنِيَ الإسْلَامُ علَى خَمْسٍ: شَهَادَةِ أنْ لا إلَهَ إلَّا اللهُ وأنَّ مُحَمَّدًا رَسولُ اللهِ، وإقَامِ الصَّلَاةِ، وإيتَاءِ الزَّكَاةِ، والحَجِّ، وصَوْمِ رَمَضَان}
    كما إن الزكاة تقتضي على دفع مقداراً من المال بسبة 2.5 سنوياً عن عائد الأرباح والممتلكات الشخصية أي ثروة الشخص ، وتعطى الزكاة للأشخاص على ثمان فئات ذكرهم الله تعالى في القرآن الكريم فقال : {إِنَّمَا الصَّدَقاتُ لِلفُقَراءِ وَالمَساكينِ وَالعامِلينَ عَلَيها وَالمُؤَلَّفَةِ قُلوبُهُم وَفِي الرِّقابِ وَالغارِمينَ وَفي سَبيلِ اللَّـهِ وَابنِ السَّبيلِ فَريضَةً مِنَ اللَّـهِ وَاللَّـهُ عَليمٌ حَكيم} أي إنهم الآتي :
  1. الفقراء : هو المحتاج الذي لا يجد كفايته لمدة نصف سنة .
  2. المساكين : هم الأشخاص الذين مالهم قليل، لكنّهم أحسن حالًا من الفقراء.
  3. العاملون عليها : هم الذين يوليهم الإمام أو نائبه العمل لجمع مال الزكاة وهم الجباة والحفظة لها والكتبة لِديوانها.
  4. المؤلفة قلوبهم : وهم الجماعة المراد تأليف قلوبهم على الإسلام أو تثبيتها عليه لضعف إسلامهم أو كفِّ شرهم عن المسلمين أو جلب منفعة منهم .
  5. الرقاب : هم الأرقاء والعبيد وقيل أنها تشمل المكاتب الذي إشترى نفسه من سيده مقابل دراهم بقيت في ذمته كما أنها تشمل المسلم الذي وقع في أسر الكفار.
  6. الغارمين : هم الذين تحملوا الديون وتعذّر عليهم أداؤها، والغارمين قسمين: أ)غرم لإصلاح ذات البين ، ب)غرم لسداد الحاجة.
  7. في سبيل الله : وهم المجاهدون الذين خرجوا لقتال العدو لإعلاء كلمة الله، أما من خرج لحماية وطنه أو غيرها من الأمور الدنيوية فلا يستحق أن يُعطى من مال الزكاة، وقيل بأنّها تشمل من تفرغ لطلب العلم الشرعي.
  8. إبن السبيل : هو المسافر الذي إنقطع عن بلده ونفذت نفقته، فيُعطى ما يستعين به على تحقيق مقصده، أو عودته إلى بلده، حتى وإن كان غنياً في بلده.

 

  • أنواع للزكاة للمساعدة الفقراء 

1. زكاة النقود : وهي الزكاة التي تدفع سنوياً لما آنف ذكرهم في حال كان المزكي يملك قدراً كبيراً من المال أكثر من حاجته أو يملك الذهب والفضة أو الأملاك فعليه أن يدفع سنوياً بنسبه 2.5 من ملكيته كزكاة للفقراء والمحتاجين .

2. ‏زكاة الزرع والثمار :تُزكَّى الزُّروع والثِّمار عند بُلوغها النِّصاب، وهو خمسة أَوسُق، لقول النَّبيِّ عليه الصلاة والسلام : (وليسَ فِيما دُونَ خَمْسَةِ أوْسُقٍ صَدَقَةٌ) وهو ما يُعادل 2600 غرام، أنه يعادل ثلاثة كيلو غرام ، كما ذكر في القرآن الكريم من قوله -تعالى-: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَنْفِقُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا كَسَبْتُمْ وَمِمَّا أَخْرَجْنَا لَكُمْ مِنَ الْأَرْضِ)

3.زكاة العروض : وهي زكاة كُل شيءٍ ما عدا الذهب والفضة؛ كالأمتعة، والحيوان، والعقار، والثِّياب .

4.زكاة المعادن والركاز : وهو كل ما يستخرج من بطن الأرض كالذهب والفضة والحديد وباقي المعادن ، وتدفع هذه الزكاة فور إستخراج المعادن والحصول عليها ولا يشترط أن يدور عليها حول .
5. زكاة الأنعام : ويقصد بها المواشي من الإبل والبقر والأغنام وغيرها وتدفع هذه الزكاة في ثلاث ، عند بلوغ النصاب وعن مضي حول وعندما تأكل من المرعى أكثر أيام السنه .

ومن خلال ما ذكرناه آنفاً بأنه يجوز إعطاء الفقراء الطعام بدلاً من المال وهذه العطية هي إحدى أنواع الصدقة وليست زكاة ، ولكن كلها لهم أجرهما عند الله والغاية منهما هو رضاة الله عز وجل بتقديم العون للعباد المحتاجة وكذلك تعزيز الألفة والتعاون فيما بينهم.

Leave A Reply

Your email address will not be published.